2019-07-04

طرق فعالة % 100 للحفاض على بطارية الهاتف

طرق سهلة للحفاظ على بطارية هواتف اندرويد فعالة % 100 - أصبحت الهواتف الذكية التي تعمل بنظام الاندرويد الآن حاجة أساسية في الحياة وهي مفيدة للحصول على معلومات محدثة مثل الأخبار والدردشة وما إلى ذلك. يمكن أن يؤثر استخدام هاتف الاندرويد بشكل مستمر على بطارية الهاتف مثل استخدام العاب بشكل مستمر. لذالك ساحاول ان اقدم لك بعض النصائح لتفادي اتلاف البطارية و الحفاض عليها اكثر مدة ممكنة. علاوة على ذلك ، بالطبع نحن كمستخدمين لهواتف اندرويد نريد للهاتف الذكي الذي نمتلكه أن يوفر الطاقة لفترة طويلة. أليس كذلك؟ حتى لا تشحن 1-2 مرات في اليوم.

طرق فعالة % 100 للحفاض على بطارية الهاتف

حتى إذا كانت لدى بطارية سعة كبيرة ، فسيتم بالتأكيد استنزافها بسرعة ، حسناً ، صديق في هذا الموضوع ، ساقدم لك طرق فعالة % 100 للحفاض على بطارية الهاتف ، وفيما يلي بعض النصائح الفعالة لتوفير للحفاض على بطارية الهاتف اكبر مدة ممكنة :

1. إيقاف تشغيل السطوع التلقائي

يعتبر استخدام السطوع التلقائي ممتعًا للغاية لأنه يمكن ضبط سطوع الهاتف الذكي في مكان في ظروف مظلمة أو مشرقة. دون إدراك استخدام السطوع التلقائي ، يتجاوز الضوء المنبعث حد السطوع للمكان الذي يمكن أن يستنزف طاقات البطارية بسرعة ، قم بضبط السطوع يدويًا حسب الحاجة.

2. إيقاف تشغيل بيانات اتصال بشبكة انترنت

عند العمل لساعات حتى لا تتداخل مع تركيزك في العمل لمحاولة إيقاف تشغيل البيانات اتصال بالانترنت على الهاتف الذكي ، يمكن أن يؤدي إيقاف تشغيل البيانات اتصال بالانترنت إلى تقليل من استنزاف الطاقة و تحمل بطارية الهاتف لمدة اكثر.

3. انتفاخ البطارية

إذا كان بطارية جهاز اندرويد الخاص بك تعاني من تلف أو انتفاخ ، فابحث عن بطارية اخرى بدلاً منها. مع مراعة الجودة البطارية فهنالك العديد من المنتوجات المزيفة و مقلدة لذى احرص على شراء بطارية تابع لشركة المصنعة

4. تقليل مهلة الشاشة

اضبط الشاشة بأسرع وقت ممكن ما يمكن ، خاصةً عندما لا يكون الهاتف المحمول قيد الاستخدام ، قم بضبطه من 30 إلى 15 ثانية تقريبًا لتوقف الشاشة ، لتحمل بطارية الهاتف اكثر مدة ممكنة.

5. تعطيل الاهتزاز

عندما تتلقى إخطارًا محددًا ، يصدر هاتفك الذكي صوتًا ويصدر اهتزازًا ، ويمكن للاهتزاز أثناء الإشعار والهاتف أن يستنزف طاقة من البطارية على هاتف ذكي ، لذا يرجى إيقاف تشغيل ميزة الاهتزاز أثناء الإخطار بالاشعارات.